Read by العفيف الأخضر Online

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 20636460
Format Type : Paperback
Number of Pages : 291 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Ahmed Naseer
    2018-11-20 12:32

    " لا تحكم على الكتاب من غلافه " قبل فترة وعلى إحدى أرصفة الكتب في (شارع المتنبي) وقع نظري على هذا الكتاب، نظرت له نظرة خاطفة، لم اعره اهتمامي صراحةً لأنني توقعت (من إسم الكتاب) إنه سرد تاريخي لإحداث لم تذكرها كتب السير الإسلامية أو مشابها لما ذكره الرصافي في (الشخصية المحمدية) ، أكتفيت يومها بشراء كتاب آخر وقلت بيني وبين نفسي ربما أعود إليه مرة ثانية. عدت له وقررت أن أقرأه وقرأته. "إذا قلت إنك تكلم الله فأنت تصلي، وإذا قلت إن الله يكلمني فعندك أفكار هاذية " بمقدمة جميلة يبين لنا الكاتب الصور التي تكونت لنبي الإسلام عبر القرون وهي : صورة الرسول المبلغ لرسالة الإله عبر جبريل، صورة المفتري الذي يدعي النبوة، وصورة الزعيم الماكر الذي أراد الرئاسة وجمع المال مستخدما توحيد الآلهة المتعددة ( أعطوني كلمة تملكون بها العرب وتدين لكم العجم بها) يبدأ الاخضر بخوض في الحالة النفسية لطفولة الصبي اليتيم التي لا نكاد نجد لها أثر في كتب السيرة إلا ميتاتاريخ ( أي أفعال وأحداث أسطورية تصنع من الإنسان نصف إله) وكالعادة بسبب النرجسية الدينية ومحاولة للارتفاع به، " مكسيم رودسون " محق عندما يؤكد في كتابه ( عن محمد ) : لو جمعنا كل ما هو تاريخ عن محمد لما تجاوز صفحة ونصف من كتاب. أما الباقي فأساطير! . الأساطير هي الحفرة السوداء في السيرة المحمدية. العلاقة الباسمة مع وجه الأبوين، خاصةً الأم منذ الطفولة تقدم للطفل الحب والحنان والأمن، هذا الحب هو الذي يساعده على تحقيق القفزة أي الإنتقال من كماشة المحن التي يقع فيها في مجرى حياته، بلا مجرى عقد أو جروح، وتقيه أيضاً من السقوط في الغيرة النرجسية والثأر والسعار والهذيان النرجسي كمحاولات دفاعية لترميم ثقته المكسورة بنفسه. محمد أفتقد لهذه النظرة الحنونة والمطمأنه. في القبائل العربية قديماً، الطفل الذي يموت أبوه قبل ولادته يسموه ( أحرف ) أي مشؤوم، هذا الطفل المشؤوم المتنقل من ثدي إلى آخر من آمنة إلى ثويبة ( مولاة عمه أبو لهب ) إلى حليمة السعدية وربما إلى أخريات بعدها كيف ممكن أن تكون طفولته؟في غزوة حنين أسر المسلمون الشيماء وأساءوا إليها فقالت لهم : تعلموا والله إني لأخت صاحبكم من الرضاعة، فلم يصدقها أحد حتى أتوا بها إلى محمد فقالت : يارسول الله أني أختك في الرضاعة، قال : ما علامة ذلك؟ قالت : عضة عضضتها في ظهري وأنا حاملة لك على وركي، فعرف العلامة وخيرها ان تعود معه أو ان يمتعها ويعيدها إلى قومه. ففضلت ان يرجعها إلى قومها. ( سيرة ابن هشام )من هنا نعرف، أولاً : انه من الصعب التخيل إن مرضعات مأجورات كن ينحنين على الطفل وينظرن اليه وهو يرضع بعينين مبتسمتين، تبثان في عينيه رسالة الحب الامومي التي لا تعوض ليشعر بالأمن. ثانياً : تخيل معي أن اخت محمد من الرضاعة خرجت مع قبيلتها لمحاربته وكاد أن يموت هو في الحرب هذا مؤشر قوي على أن الطفل لم يترك ذكرى طيبة لا في عائلة مرضعته ولا قبيلتها. الذكرى الوحيدة هي عضته! ! عدوانية الطفل محمد لا شك إنها جلبت له المزيد من العدوانية، مثلاً : شيماء التي عضها محمد ماذا كان رد فعلها؟ أبتسمت له، قبلته، ضمته بحنان إلى صدرها أم ردت الفعل بعنف ضربته أو دفعته بعيداً عنها أو استنجدت بأمها أو شخص آخر طالبة القصاص منه؟؟محمد كان كل شيء إلا طفلاً محبوباً، إلا طفلاً سعيدا..لماذا فراق الأم يشكل صدمة كبيرة؟ يجيب الطب النفسي : لأن الرضيع يتخيل نفسه في الشهور الأولى امتداداً بيولوجيا لأمه لذلك يبكي احتجاجا على فراقها بمجرد ان تغادره بعد ارضاعه ( مناخ الرضا والأمن العاطفي يسمح للطفل باستدماج العالم الخارجي ) هذه الفترة تتكون شخصية الطفل النفسية عبر تبني المواقف والمشاعر والرموز اللفظية الصادرة عن الأم. . صفحات الكتاب تستمر بتحليل عقلية ونفسية محمد بسرد جميل ومبسط لدرجة إنك تشعر داخل عيادة نفسية وتستمع لحوار بين فرويد ومحمدالجميل لدى الكاتب إنه يتكلم بصورة حيادية وهذا ما نلاحظه في صفحات الكتاب، لم يطلب بقتل الإله أو شنقه ولا بترك الإسلام أو شن الحرب على الأديان أبداً بل يتمنى تطبيق بما سماه عقلنة الدين أو دين العقلانية الدينية، إستخدام العقل والمنطق بدلاً من الخرافات، إستخدام منهج ومبادئ الإسلام المكي المسالم والمعترف بتعدد الأديان والالهة بدلاً من قوانين الإسلام المدني الدموية والوحشية التي تطبقها وتسير عليها قطيع المؤمنين..أرقد بسلام أيها العفيف الأخضر.

  • Asmaa
    2018-12-13 16:48

    كالعادة التحليل النفسي يأتي ضاربا بالقدسيه عرض الحائط مشددا علي ان لا وجود داخل البحث للاعتراف بالميتاتاريخ ،فيبدأ بتحليل نفسيه الطفل الذي علي الارجح قد اصيب بعد عمليه الولاده بالفصام والذي تسبب ايضا في عدوانيته وشعوره بالذنب ونفسه الواهنه ومحاولات انتحاره من اعالي الجبال وتحقيق ذلك حتي من خلال الاب السادي والاله الذي يتلذذ بتعذيب الاناس الذين خلقهم ونفخ فيه من روحه، ورغباته الجنسيه المكبوته التي هي نتاج فصامه ويثبت تلك الاعراض العدوانيه من خلال عدم اتصال احد من اخوته وعدم ذكر التاريخ لهم حتي بل يؤكد علي مبالغه كتب التفسير عن حليمه السعديه وزوجها ماهي سوي تأكيد علي تطور المرض لديه. عدم دخول ورقه في دين النبي الذي امن برسالته وصدقه بالاضافه لعدم استرسال السيره عن ورقه بن نوفل مثلما اشار كتاب قس ونبي"فولتير "ان الاسلوب يجعل الاشياء الاكثر تفاهه فريدة البحث في صور الهزيان والخلل العقلي التي كان يعانيها الانبياء السابقين، والتركيز علي افعال الفلاسفه او حتي المتصوفه مايؤكد قوله في اشارتهم الي التواصل مع الاله او قول رابعه العدويه انها عندما تنظر في المراه فانها تري الله في نفسها وهي الام الرائده للتصوف.ان عرض واحد من اعراض الفصام قادره علي تشخيصه وهو مايجعلنا امام محمد الذي تحققت بيه كل الاعراض.تعديد الهلاوس التي تاتي الي محمد ومايحدث بعد ذلك من عدوي لمحيطه وهو مايؤكده بحالات الانفصام المشابهه لاعراضه.الشيطان والجن الذي امن بهما وقد اسمي صورة بهما وخصص من السور مايحميه من الشيطان، فهذا ليس سوي سكرات من هزيانه مثلما كان ينسي الايات او يخترع كلمات وحروف لا معني لها او يشعر بالغيره تجاه زوجاته فيفرض عليهن حجاب والا يتزوجن من بعده كل تلك ماهي الا اعراض مرض الانفصامثم الانتقال الي الاخطاء التاريخيه في القران مثل اخوة مريم وهارون ان وزير فرعون هامان الذي هو شخصيه تاريخيه فارسيه وخلق الكون من 6 الي 8 ايام وماهي سوي اخبار بابليه، وصعوبه بل الاخطاء اللغويه ومنها ماليس له معني حتي وان حتي الصحابه لم يكن يفهموا لغته بل ان عمر كن يضرب من كان يسأله عن معني وفي روايه اخري كان يقول كلوه الي ربه.ان الاسلام ليعد اكثر الاديان تميزا ضد المراه وعنصريا ضد كل من هو غير مسلما! وهذا يعد سببا اصليا ان يُنسخ القراه في مواضع عده من عصر النبي وحتي الان ، وان ذلك تفسيرا واضحا لكون المسلمون يسافرون لبلاد الغرب وهم يضمرون العداء لهم ، فوجب اصلاح هذا النص العنصري العدائي!!ثم يتطرق الكاتب في الحديث عن نظريه التطور من خلال سؤال واجابه ونشأته ولماذا لم يتطور الانسان كما يدحض البعض اسالته، ثم يناقش فكره وجود الله من الاساس وان النشاط الروحي مهو الا نتاج بعض المناطق في الفص الايمن بالمخ وهو المسئول ايضا عن الميتافيزيقا، وان الشك لم يأت فجأه وانما هو دائم حتي مع المبشر ذاته وان من الاشياء التي تنكره باسمترار هي الأديان وتحريم السؤال عن اي شيء كما كان يفعل الصحابه ومن بعدهم رجال الدينفان كل فكر ديني حقيقي لا يستطيع ان يكون في تعارض مع العقل.

  • Ali Kabalan
    2018-11-30 10:29

    آخر كتاب كتبه المفكر العفيف الأخضر قبل إنتحاره في منزله في باريس. يعرف الكاتب هدفه من هذا الكتاب كما يلي : هدف هذا البحث، القصير، كبير: انتزاع نبي الإسلام من التخاريف وإعادته إلى التاريخ. بعد القراءة،يمكن تقسيم المضمون الى جزئين: الجزء الأول وهو أكثر من نصف الكتاب بكثير كانت قراءته "قسرية". وجدت نفسي مكرها على قراءته لأنني أريد أن أعرف ماذا يريد العفيف الأخضر أن يقول. الربع الأخير من الكتاب وهو جزءه الثاني، يمكن قراءته كاي نص فكري. كتاب فيه "هذيان" في عرض الفكرة وإستنتاج صوابيتها. إنك أمام محلل "يحلل" ما يستحلي. "متيم" بما كتبه وإستنتجه المفكرون والنفسيون الغربيون ويقبل صوابيته ليثبت فكرته. يقارن من دون أي إلتزام بالقواعد العلمية للمقارنة. كعالم يصدق نظريته قبل أن يجري تجاربه. أحسست بأنه يكتب عن النبي محمد كمن يكتب عن عدو شخصي مزمن. في الجزء الثاني نوع من الإستقرار وهدوء في "العداوة". يجري الكاتب العفيف الأخضر إسقاطات من اليهودية والمسيحية على الإسلام ويطالبه بتبنيها. يريد!!! بنظره اليهودية والمسيحية قد تطورتا وأصبحتا بلا مشاكل قط، إنه يخلط بين الدولة العلمانية في أوروبا وأميركا وبين الكنيسة هناك. الدول طورت نفسها وليس الديانات. فلم يذكر دليلاً واحداً جرى على أي تعديل أوتطوير جرى على أو في الكتب المقدسة للمسيحية أو اليهودية. برايي المتواضع، صار الكاتب في تحليلاته وطوروحاته على مبدأ " طبيب عائلة" عرف نوع مرض أوعلة فرد واحد من العائلة فوصف نفس الدواء لكل أفراد العائلة. لقد الداء والدواء - حسب نظره- في تطور الغرب المسيحي فهب لوصف نفس الدواء للإسلام .... إجتهد العفيف الأخضر، فهل أصاب ؟؟؟ ...

  • Mohamed Reda
    2018-11-16 15:27

    كتاب صادم بكل ماتحمل الكلمة من معنى

  • AmlSalah
    2018-12-03 10:24

    قبل أن تقرأ هذا الكتاب .. عليك أن تخلع موروثاتك كلها ، مرر الكلام على عقلك فقط ، لاتسمح لعواطفك و تعصبك المزروعين فيك منذ الطفولة بالتدخل أو الحكم فيما يُقال ، إذا كنت تقرأ هذه النوعية من الكتب الهادمة للموروثات لأول مرة .. فأضمن لك الدهشة و الصدمة و لست بضامنة التصديق أو التغيير ، فأنا أعتقد أن مجرد إقدامك على هذا العمل هو خطوة إيجابية نحو تقبل الآخر بشرط أن تكون القراءة بدافع المعرفة و التغيير لا النقد لمجرد نقد المخالف و تكفير الكاتب ، فإذا كنت تقرأه لمجرد الدحض و النبذ ... فعد أدراجك حيث كنت

  • Kawtar Morchid
    2018-12-06 12:21

    كتاب عشت خلال تجربة قرائته كل الأحاسيس المتناقضة ربما بسبب حساسية موضوع النقاش و لهجة عفيف الأخضر الحادة. لكنه فتح لي بابا لكثير من الإحتمالات و جعلني أعيد النظر في ما كنت أعدّه من المسلّمات...

  • wasan bahir
    2018-11-30 17:47

    كتاب سلس يخاطبك فيه العفيف الاخضر وجها لوجه في حوار مباشر بدون تذاكي او تشفير للمفردات ليضعك امام نظرة جديدة لنبي الاسلام .. بأنه كان مصاب بمرض نفسي ودلائله واضحة في سنته والقران يضع العفيف الاخضر في كتابه السيرة النبوية تحت مجهر التحليل النفسي , منذ طفولته , حتى نبوته وهجرته واشتداد سلطته ... ويراقب التغيرات النفسية والعقدالمتراكمة وانواع الذهان التي سيطرت عليه في مسيرته وكيف اثر هذا المنهج المعتل على حياه امه بكاملها في حاضرنا , ولا يكتفي فقط بالتحليل و تشخيص العلة بل يلح على تقديم الترياق المضاد للانغلاق الديني للاسلاميذكر اننا كأمة مسلمة كيف توارثنا انفصامنا لا جينيا ولا خللا في دماغنا .. ولكن تم العبث بذهنيتنا نتيجة بيئة اتخذت من منهج فصامي اسلوب حياة متوارث حتى زرعت فينا جميع عقدنا وعدم تقبلنا للاخر وصعوبة اندماجنا في المجتمع الحديث ..يستحق خمسة نجوم لكن اعطيته 4 لقلة المصادر ككتاب جدير بالقراءة

  • Aziz
    2018-11-20 12:30

    رحلة تحليل نفسي و سيكولوجي للبنية النفسية لنبي الاسلام و ما ترتب عنها من تشريعات و قوانين عقدية تسير حياة الملايين من المؤمنين لعصرنا الحالي،رحلة تسبر اغوار الحيلة النفسية و علاقتها باسباب نزول الوحي و الاحاديث و علاقتها بالتشخيصات المرضية و خصوصا ما يتعلق بفص الذماغ الايمن

  • Mohamed Esmat Classy
    2018-12-14 12:31

    كما قرأت من قبل عن الكتاب يجب قبل البدء فى قرأته تمريره على عقلك فقط بدون قلبك وبدون ادخال تحيزك وموروثك الدينى والثقافى ، فى رأيى الكتاب فكرته جيدة و محاولة تقديم الشخصية بشكل جيد بعيداً عن الخرافات والاساطير والفكر العربى الذى يميل الى المبالغه وتلفيق الاحاديث ، لكن للأسف الكتاب مكتوب بطريقة بعيدة تماما عن الاعتدال وعدم التحيز فى عرض الافكار .حيثُ ان الكاتب تبنى سياسة الحق المطلق وكان يبنى ارائه على كلمات ومشاعر خاصة ويبنى عليها اراء وتصورات أظنها لها علاقة بجمله كتبها فى اوائل الصفحات أنه من المعترضين على اسلوب الأسلام السياسى الذى اصبح يحكم فى دول مثل مصر وتونس والربيع العربى وايضا كُرهه الشديد لثقافة الخرافة لدى الشعوب العربية والتحيز الاعمى وكره الأخر ونقد الموروث ، كل ذلك جيد ولكن يجب ان لا يكون ذلك سبباً للتحيز فى عرض وجهة نظره.وايضا شعرت ان الكاتب كان فى شدة كرهه للحياة والموروثات ولا عجب اننى قرأت عنه بعد أن أنتهيت من الكتاب انه انتحر بعد ذلك...اعجبتنى فكرة الكتاب فقط وكرهت اسلوبه فى ادعاء الحق المطلق.

  • Marwen
    2018-11-13 18:23

    رغم إعجابي و تقديري للموضوع, فإن طريقة الطرح كانت جد رديئة. العفيف الأخضر حاد عن منهج البحث العلمي الجدي و سقط (فيما يبدو لي ) في تصفية حسابات شخصية. هذا فضلا عن خروجه عن سياق الموضوع. باختصار, الموضوع ممتاز أما الطرح فرديء بامتياز

  • Mohamed Adam
    2018-11-14 17:21

    الكتاب في مضمونه يستحق نجمتين فقط ولكن النجمة الثالثة للأفكار التي أضافها لي الكاتبالمبحث نفسه جديد في المكتبة العربيةوفي الكاتب حدة وتحامل على الاسلامحتى أنه أحيانا يلوي عنق الحقائق لتوافق تأويلاتهيظهر ذلك جليا في حديثه عن الآيات ذات المصدر الزرادشتي وأن مصدرها هو سلمان الفارسي رغم أن بعض هذه الآيات في سور مكية فيشكك في رواية أن سلمان التقى النبي في المدينة!! فقط من اجل ترجيحه هذاأيضا يعتمد الكاتب على التحليل النفسي خاصة الفرويدي وهي قديمة جدا علميا وليست تفسيرا كافيا ولكنه يضعها وكأنها حقائق قاطعةولا أعرف من أين للكاتب باليقين الشديد من ترتيب نزول الآيات التي هي محل خلافوعدد الآيات المدنية والمكيةولا أعلم من أين له بما يسميه بدستور الاخوان المسلمين 2012 في مصر والذي أورد منه مواد لم أسمع عنها أبداوالداعي للحداثة والتقدم أغلب اقتباساته واستشهاداته قديمة وهذا أيضا يؤخذ عليهولكن رغم تلك النبرة العدائية الشديدة لا يخلو الكتاب من فائدة وأشياء يجب الالتفات لها والكتابة في هذا المبحث من آخرين بموضوعية أكبر

  • Mostafa Shalash
    2018-11-28 10:26

    في نقطة التحليل النفسي بها كثير من المقاربات التخيلية عن حياة محمد وساوى أحيانًا العفيف الاخضر نفسه بالمواقف المحمدية وكون رأي من خلال هذا .. وهذا غير صحيح علميًا لكن لا بأس هو قال ان الكتاب غير محايد .. لهذا حذفت نجمة بالنسبة لي الكتاب هو تلخيص هام جدًا لكتب مرسيا ألياد والسير وهوروفيتس واراء الكثير من المستشرقين ومصاغة بشكل سليم لتكون صورة مغايرة عن الفهم النمطي للإسلام لدى المتدينين .أسم الكتاب غير مناسب بالمرة وأظن ان دار النشر ارادت ان تهرب او تراوغ جهات الرقابة في الشرق الاوسط من أجل نشر الكتاب ولهذا حذفنا النجمة الثانية وعلى كل حال انا أحب العفيف الاخضر وأقدر افكاره

  • علي حسين
    2018-12-14 15:47

    يقول جمال علي الحلاق: الحقيقة شيء آخر، لم نتعود على سمعه بعد.وكتاب العفيف الأخضر هذا من نوع لم نعتد على سماعه اطلاقا.إخراج محمد من خانة التقديس من ناحية، واخراجه من خانة الاتهام بانه نبي كاذب من ناحية أخرى، وارجاعه الى مكانه الحقيقي تاريخيا، هي المهمة التي يضطلع بها هذا البحث العلمي الخطير!.هذا الكتاب لا غنى عنه لمن يحب الخوض في المسألة الدينية واشكالاتها وتشريح ماهية الوحي تحت مجهر علم النفس التحليلي.مهما يكن فهذا البحث خطوة كبيرة نحو العقلانية، ونحو تفتيت هالة القداسة وهدم كل ما جعل العقل العربي الإسلامي منقطعا عن الحداثة.

  • Shammaalmuhairi
    2018-12-11 11:33

    لا أعلم لو أضع بين ثلاث أو أربع النجوم. الكتاب قرأته لأول مرة تركته في منتصف الصفحة لأني لم أتحمله و دخلت في الكتاب مع المعتقدات. لكن الآن لأني قرأت كتب الأخرى و المقالات بالصدفة لم أشأ أن اقرأ هذا الكتاب مرة أخرى. اتفقت بعض الأمور و اختلفت..اتفقت لأني رأيت المواقف و قرأت..لكن الاختلاف حملت معي عدة الأسئلة مثل الهذيان و الأيات و الكثير...للمبتدىء لا أنصح بقراءته لابد من ولوج عالم القراءة أكثر و أكثر

  • Mona Fahmy
    2018-12-01 13:35

    كتاب شائك جدا جدا. لا أنصح بقراءته إلا لمن يمتلكون الحيادية التامة وتقبل مجاوزة جميع المسلمات. كتاب قد يعطي الأمان عند قراءة عنوانه ولكنه يشن عليك وعلى كل معتقداتك حربا شعواء منذ سطوره الأولى. كتاب يثير داخلك غليانا ولكن دون أن يعطيك مجالا واحدا لانتقاد الكاتب بطريقة سحرية ما. كتاب لن يعطيك الإجابة ولكنه سيمنحك أحقية السؤال التي حرمت منها لزمن طويل.كان ذلك a hell of a book حقا.

  • Blqees
    2018-11-22 12:33

    كتاب جريء وصدامي في أحيان كثيرة، مع جميع المراجع المذكورة في الكتاب إلا أن هناك بعض الإسقاطات الشخصية الواضحة التي أراد بها أن تكون حجةً له، رحم الله العفيف الأخضر.

  • سماء يَحيى
    2018-12-04 15:37

    كتاب أصابني بالذهول والحيرة من أول صفحة حتى آخرها.لأول مرة اقرأ تحليل نفسي لحالة النبي محمد .. !ملاحظة: الكتاب لا يصلح أبداً لذوي التفكير المحدود. والجهلاء بتاريخ نشأة الإسلام.

  • Ali Fouad
    2018-11-17 16:28

    لقد تكونت لنبي الاسلام 3 صور الصورة الاولى هي الرسول الامين المبلغ لايات الله عبر جبرائيل وصورة المفتري الطريد الذي يدعي النبوة بعد ان حصرتها التوراة في ذرية اسحق وهو من ذرية اسماعيل وصورة الزعيم الماكر الذي استكمل مشروع جده عبد المطلب في اقامة دولة قريش ساعياً للسلطة والحكم...العفيف الاخضر يهدف الى تصحيح هذه المفاهيم وفق المفاهيم النفسية التي اشترك بها انبياء التوحيد والوثنية حتى انبياء معبد عشتار فهم يشتركون بنفس الاعراض المرضية من هذيان وهلاوس النبوة والذي لطالما اتهموا من قبل الملحدين في انهم جائو بالمكر والكذب لغاية شخصية دون الالتفات الى العلوم النفسية... فلقاء جبرائيل والملائكة او الله هي محض هلاوس وهذيانات يعيشها المهلوس وحده والمطلوب ان نفهمه لا ان نكذبه ... الرجل يحاول اخراج نبي الاسلام من الميتاتاريخ الذي جعله احد اساطيرالميثولوجيا القديمة اما طريقة محاكمته فستكون عبر 6236 اية عدد ايات القران وهي افضل شهادة يمكن ان تلخص حال كاتبها فقد جسد القران نفسية رسول الاسلام وما مر به لقد تقمص النبي محمد شخصية الرسول الدينية عندما اتهمته قريش بان معلميه يكتبون له او يملون عليه القران كما نزل "لسان الذي يلحدون اليه اعجمي وهذا لسان عربي مبين" فعلاً لقد كان القران من كتابة وانتاج محمد نفسه لكن مضامينه اليهودية والزرادشتية كانت من انتاج معلميه ورقة بن نوفل وسلمان الزرادشتي على الرغم من تحدي القران لقريش في ان يأتو بسورة من مثله وهو طبعا سؤال تعجيزي لانه لايمكن ان يأتي احد بديوان المعري اوالمتنبي كما هو لانها دواويين ضمت اسلوبهم كما ان القران هو تجسيد لاسلوب و شخصية محمد ابن عبدلله...الاخطاء العلمية واللغوية كبعض المفردات المنقولة من السريانية والتي من خلالها اختلفت كتب التفاسير في تفسير معنى الاية الواحدة عند المسلمين الاوائل.... لقد اكثر القران من السجع والشعر في القران المكي "والعاديات ضبحا فالموريات قدحا فالمغيرات صبحا فأثرن به نقعا فوسطن به جمعا" والنازعات غرقا والناشطات نشطا والسابحات سبحا فالسابقات سبقا فالمدبرات امرا وغيرها الكثير من الايات... كذلك التكرارالذي ولد اخطاء " وماننسخ من اية او ننسها نأت بخير منها او مثلها " خصوصا في ايات الخلق "ان ربكم الذي خلق السموات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش"54 الاعراف... ثم يعود بعدها ويخطأ رياضيا فيكون عدد ايام الخلق ثمانية 8 !! " قل انكم لتكفرون بالذي خلق الارض في يومين وتجعلون له اندادا ذلك رب العالمين وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين فقضاهن سبع سموات في يومين واوحى في كل سماء امرها " 13 فصلتوالنقل بالنص و بالمعنى من الاسفار القديمة كقصص الانبياء المختلفة كذلك اسقاط بعض المفاهيم في الديانات القديمة "وكنتم امواتا فاحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم" ..هذه الاية تدل على نظرية تناسخ الارواح في الهندوسية.... عدم تناسق مواضيع السورة الواحدة وتارجحها عبر عدة مواضيع لارابط بينها فأن شأت يكون سببها تجميع ايات القران بعد زمن طويل من اكتمال الرسالة او تعدد القراءات او حتى اتلاف بعض نسخ القران...يجب ان يفصل القران المكي عن القران المدني الدموي واخراج القران من الميتاتاريخ واللامعقول الميثولوجي وانزاله الى الكينونة الزمانية المكانية فلاشيء يتسامى على الزمان فالمفاهيم التي جاء بها رهينة لزمانها ومكانها فلا زمان قبل وجود الزمان ولا اله يعيش في الزمان ويخلق المكان قبل الزمان ولا قصص الاسفار القديمة الطفولية اللامعقولة والمنقولة بعضها من بعض بأختلاف اللغات والتاريخ....لقد تجاوزت البشرية مرحلة الاديان واصبح العقل هو قائد الحظارة وهو من يديرها فلنتعامل مع تاريخنا كالتراث الذي ندرس من خلاله تطور البشرية عبر الازمان وليكن لنا شاهدا على الواقع الذي تعيشه مجتمعاتنا التي تتغذى على فتات الحظارة لنعرف مكاننا في سلم التاريخ والذي من خلاله قطعا نقبع في العصور الوسطى ....بعد ان تجاوز عصر النهضة و التنويرفي اوروبا الميتاتاريخ المسيحي واليهودي والتي كانت العقبة الاكبر في طريق التنوير لابد ان تتجاوز مجتمعاتنا هذا الجدار المظلم وهذه العقلية الاصولية الفقهية الجاثمة على العقل الاسلامي حتى نأذن بالتنوير فرحم الله العفيف الاخضر الذي سدد رمياته في قلب محنة الايمان وليس الى قلب رسول الاسلام ...

  • Al-waleed Kerdie
    2018-11-14 15:40

    يقوم العفيف الأخضر في هذا الكتاب بطرح شخصية النبي محمد وتصرفاته ومعالجتها من خلال بوابة التحليل النفسي، مستشهدا بحالات ودلائل وأقوال المحللين النفسيين الغربيين.يحاول أيضا أن يضفي الصفة الإنسانية على شخصية النبي محمد منتزعا إياها من الهالة القدسية التي أحيط بها بعد وفاته، طارحا على الملأ أنه يوجد إنسان هنا قد عانى ما عانى في طفولته وشبابه في حين لا يزال يحاط بالقدسية من كل حدب وصوب.يقدم أيضا لنا منهجا حداثيا للخروج من الحالة المتخلفة والجاهلة للشعوب الإسلامية وكيفية اللحاق بالركب الحداثي للعصر الحالي.لا يعتبر العفيف الأخضر أول من طرح التحليل النفسي للنبي محمد فقد سبقه العديد من المفكرين العرب يأتي في مقدمتهم معروف الرصافي، ولكن يأتي كتاب العفيف موغلا أكثر التحليل وفي دراسة الشخصية النبوية.كتاب مهم جدا في النقد الديني، ينبغي على من يقرأه أن يبتعد قليلا عن أفكاره المسبقة المعدة سلفا، ويجب عليه أن يتلقى المعلومات برحابة صدر سواءا وافق عليها أم رفضها، فمدرسة التحليل النفسي ليست هذيانات ووساوس بل هي أهم مدرسة درست وحللت شخصية الإنسان في العقود الأخيرة.

  • Gnawi Ahmed
    2018-11-18 17:25

    في كتابه من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ، يُدخِل الكاتب التونسي العفيف الأخضر نبي الإسلام محمد إلى مصحّة نفسية، فيضعه تحت مجهر التحليل النفسي من مهده مروراً بفترة شبابه إلى لحده، مشدّداً التركيز على مرحلتي الطفولة والشباب إيمانا من الكاتب، أن لا سبيل لفهم شخص، دون العودة إلى طفولته. من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ، كتاب أو بالأحرى بحث هدفه إخراج إبن آمنة من هالة الإيمان والتقديس، وإسقاطه في التاريخ ، أي نعم نجح التونسي العفيف الأخضر في الإبتعاد عن القراءة النمطية التقليدية في قراءة السيرة، وتجاوز هذا إلى تشريحها فوق طاولة المنهج العلمي الطبي النفسي، لكني وجدته يسقط في بعض فصول الكتاب في التعسّف لإنشاء تصوّر معين، هو في الأصل موجود في فكر الكاتب وِفق خلفيته.

  • Mzakaria
    2018-12-11 17:46

    كتاب العفيف الاخضر الاخير. اشبه ما يكون بوصية من هذا المثقف العصامي يتركها بين يدي الشباب العربي المفكر. و يضمن فيها مجهوده في تفسير بعض سلوك رسول الاسلام باسقاط علم النفس عليه. الكتاب اضافة مهمة للنقاش في مجال اللاهوت الاسلامي. حيث يرجع لماصادر فوق الشبهات في الفكر الاسلامي التقليدي (مثل تفسير السيوطي) و ينقب في مناطق تتجاهلها الثقافة الاسلامية الرسمية.طبعا لا نشارك العفيف يقينه بهذه الاستنتاجات. لكنه جهد في مياه راكدة يستحق الاشادة و النشر. و يتضمن الكتاب طريقا لادخال المسلمين عصر الحداثة بالتعامل مع الدين ضمن الاطار التاريخي و السياق الحضاري الذي جاء به.

  • Hamza Elbuhaisi
    2018-12-11 14:33

    أعتقد أن الكتاب هذيان للعفيف الأخضر، وهي محاولة لاستعراض أفكار وتصورات تاريخ النبي محمد وحياته وكيف يمكن فهمها في سياق العلوم الحديثة. شعرت خلال قراءتي للكتاب أن هناك غياب لقراءة وفهم المجتمع الإسلامي عند بداية الإسلام. كذلك هناك نوع من الإستعلاء في طرح الأفكار والتجني على كثير من الشخصيات ومحاولة تأكيد أفكار وإنكار أخرى.

  • Hamid
    2018-11-29 12:36

    قرأته أيام ما كان مكتوباً في مقالات.. قراءته سيكولوجيه تأويليه وانتقائيه في استدلالها يستجمع الدلائل التأكيدية لفكرته ويهمل ما ينفيها.. والايمان بهكذا تاويلات السيكولوجية وتضخيمها يناقض فكرة ان الدين مكون اجتماعي تاريخي غير معلق بشخص.. ويحسب للكاتب جرأته الشديدة في الطرح.

  • Yassine Rahmani
    2018-12-01 11:49

    A Great Book I Think It's My Fav Book This Year

  • Moez Lamti
    2018-12-08 18:33

    Shocking, unsettling, replete with unfounded projections, short on rhetorical merit, but way too hard to fling aside and forget.

  • Aboud Momani
    2018-12-14 14:26

    بكل حيادية ..الكتاب يسقط اسقاطات في علم النفس على بعض الايات في القران ..من المعيب فعلا ..خصوصا الفصل الخامس ..اسقاطات بالجملة ....

  • Mouna Khaity
    2018-11-19 10:44

    شدني لهذا الكتاب عنوانه .. العنوان جريء جدا لكن الاسلوب ممل غير سلس وسقط في فخ التكرار بالاضافة لعدم التزام الحياديةكانت قراءته تحديا كبيرا لم احتمل إكماله وندمت على الوقت الذي أضعته عليه النجمة الوحيدة للعنوان وللجرأة في طرح الموضوع والتحرر من الموروثات والمُسلمات